منتدى الشاعر محمد عسران **** نزار المصري *****
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
»  قصيدة بعنوان حبيبتي
الأحد أغسطس 05, 2012 3:15 pm من طرف نزار المصرى

» امرأة من نار //2//
الأحد أغسطس 05, 2012 2:23 pm من طرف نزار المصرى

» عيووون القلب ... نجاة الصغيرة
الجمعة أغسطس 03, 2012 4:05 pm من طرف ملكه الدنجوان

» امراة تذهل العالم الاسلامي و الغربي
الجمعة أغسطس 03, 2012 3:41 pm من طرف ملكه الدنجوان

» كفايه جروح ... تامر عاشور
الجمعة أغسطس 03, 2012 3:36 pm من طرف ملكه الدنجوان

»  وصف شكل الحبيب عليه الصلاه والسلام لشيخ الشعراوي
الجمعة أغسطس 03, 2012 2:01 pm من طرف ملكه الدنجوان

» امرأة من نار
الجمعة أغسطس 03, 2012 2:00 pm من طرف نزار المصرى

» لتنته الحكاية
الجمعة أغسطس 03, 2012 1:30 pm من طرف أحمد حيدة

»  قصيدة بعنوان السلطنة
الجمعة أغسطس 03, 2012 1:21 pm من طرف أحمد حيدة

سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 10 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو salahaldin فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 181 مساهمة في هذا المنتدى في 158 موضوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى زينة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى نزار المصري على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 فاتحي مواضيع
ملكه الدنجوان
 
نزار المصرى
 
zaina
 
أحمد حيدة
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الإثنين يونيو 24, 2013 11:18 am

شاطر | 
 

 لتنته الحكاية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد حيدة



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: لتنته الحكاية   الجمعة أغسطس 03, 2012 1:30 pm

أيتها الساكنة في أعماق عروقي .تأكل من ماضي بشره وتشرب الآتي باستعذاب الأسير المحروم ...وحين تقوم للنوم تشعرني أن واجبي الأبدي أن أكون حارسها الشخصي ...داكرة أحلامها والمنبه الفوري عند دنو الكوابيس ....أريد سيدتي أن أنتهي منك ..أريد أن تنتهي هنا الحكاية .لم أعد استعدب لحن الماضي في زمن الثورات ...إلى حد هدا الزمان وهدا المكان تنتهي سفرياتنا سويا ...أريد أن أكون شيئا غير داكرة التراب وأريد أن أحيي ....مللت لون الموت . رمادية المشهد الصامت . وتاقت نفسي كتيرا لألق الألوان...
دعيني في البدء أعتدر عن كل لحظة حب غاضب انتابتني في حضرتك...عن كل الكلام المباح الدي احتللت به داتك وعن ضعفي الدي تكشفه دموع تتهاوى كل ما اكتوت داتي بعشقك اللامنتهي عذري في كل أحوالي أني مجرد إنسان ...وأي إنسان.؟.حين أعشق أهب عيوني كي لاتري بعد معشوقها شيئا ...وحين يجتاحني ضعف آدمي ناتج عن ضغينة أو تعامل خسيس...آتي على الأخضر واليابس وأكره مهجتي التي أباحت مدارجها للرياح القادمة من الأعماق في يوم عاصف مطير...أمقتها .أعذبها تماما كما يعذبني تناسل الصور في داكرتي عنك ...عني ...وعنك وعني وعن الهواء الفاصل بينك وبيني...سأثور على الأحلام إن هي راودت وسادتي. وسأنتقم من الأزهار إن تفتحت بالألوان التي تحبينها ,وسأكتب على عيدان الكبريت أني قصة بلا فرح... شتاء بلا قوس قزح .ويوم بلا ليل...آه لو تحملني نقاط الحروف لمعبدها الطاهر قربانا لرب الأفراح والمسرات...آه لو تنتهي عند قدمي مسيرات قوافي الشعراء وألوان الرسامين...حتما ستكونين نسمة بروح عصفورةتطايرت في الفضاء الواسع رويشاتها...شجرة وضعت عنها أوراقها لتستحم بمجرى سيل هادر دغدغ أحاسيسها ...وقطعة نرد خاسر أبدا....لاتحزني كتيرا تعلمي كيف تستعدبين الأحزان ...لأنه كما لايوجد فرح مكتمل لايوجد حزن مطبق فقط تملكي إلهام المبدعين وستتدوقين حلاوة العسل من قلب أوراق الصبر وانتعاشة الماء الدافق من قلب كتبان الرمال.
لاتحزني إن كانت داكرتك كتابا للموتى وسمفونيات أغنياتك حزينة...لن يولد من النار إلا الدخان والهشيم ولم يخلق من النار إلا الشيطان الرجيم...أنا مع اعتداري المسبق عن كل ألم أيقظته ترهاتي ..أنا نفثت كلماتي نارا ...كانت قبل دلك تشتعل في صدري ..ألقيت بها على بعض هشيم الأرض فاستحال دخانا ورمادا..كان بعض الرماد أنا فلا يلمني أحد على احتراقي...والله لم أختر هكدا انتهاء....حلمت مند صباي بألوان زهرية تحتل حدائقي ..وبغيمات بنفسجية تمطر عسلا .وبنفس مطمئنة تحمل الجسد في هدوء القبورتخشى عليه من نسمة ربيعية تحمل رائحة اللوز والزعتر...حلمت مند بدايات التكوين بعالم لاتخاف فيه الخرفان غدر الدئاب ويرقص فيه النسر على هديل الحمام ...لكنني اكتشفت ومتأخرا كعادتي أن للموت حكمة شيخ خبر توالي الدهور والنوائب ,فغصتُ بكليتي في البحت عن جوهره المكنون...لم أستطع أن أحص أسرارا ...ببساطة لأني أدركت أنه كان انتهاءا وكفى ..موتا وكفى .
ولأني بكل طهارة الدنيا أحببتك كتبت للآتين بعدك خرافات عنك ...أساطير يوحدها أنك مركزها...وعشتُ بالكلمات حياتك التي لم تعيشيها....تماما كما عشت بعد الموت في بيتي ...في صدري ...في حلمي ... في أوراقي امرأة لاتموت....أقسم أنك أقدم مستبد تسلطن على داكرتي....لم تزعجه ثوراتي الطفولية ولا حتى تعاقب الفصول ...بل أقسم أني أستعدب احتلالك داتي ...ثوراتي الصغيرة ضربات عاشق وضربات العاشق لا تؤد كما كنت دوما تقولين ...لقد ندرت لك مهجتي فسودي كما تشائين فقط تدكري أني لليلة الألف...أبيت خاوي البطن ,تعوي مصاريني جائعة لفرح صغير ,لأنشودة من زمن الطفولة ...لبسمة من تغرك الجميل الفتان.
تعالي ننه اللعبة الآن فكل مانفعله عبت على عبت ,نفخ في رماد من عهدعاد ,وحلم شيطان تسور حائط مئدنة وصاح في العالمين كادبا ماكرا طامعا في خلد الجنان...الموت نقطة حبر تفنى بعدها الكلمات ...لاشيئ بعد نقطة الانتهاء .فقط دكريات عن روح نص تجبر فترك رهبته في الأوراق ...أو غالَبه العشق فسالت دموعه بين السطور...أو تلددَ بالحلم فبدا نائما بعينين مفتوحتين ...تعال ننه اللعبة فقد أصبح منظري بتير الشفقة أنا المملوء عن آخري بالصيحات في عالم ميت صامت...أنا المبرقع بالألوان في عالم رمادي باهت...أنا الحالم بالضجيج في ممرات القبور وفي خشوع الموتى وفي أرواح السدر والصبار والبلاد الصامتة دوما...تعال ننه هدا السجال ,لننته من حكايات الأرض التي يموت فيها الحب ويحيي الرجال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لتنته الحكاية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نزار المصري :: المنتدى الأدبي :: الرواية والقصة والمسرح والمقالات-
انتقل الى: